شدد رئيس الجمهورية الأسبق محمد المنصف المرزوقي، في كلمة توجه بها للتونسيين اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021، عبر صفحته الرسمية على فايسبوك، إلى أن إصدار الأحكام الانتقالية يعني إلغاء الدستور.

وقال المرزوقي "إصدار الأحكام الانتاقلية التي يجهزها المرتزقة من خلال قيلامهم بإعداد القوانين الجديدة التي سيتم اعتمادها هو اعتراف بأن الدستور مات وأكله الحمار والدود".

وتابع المرزوقي أنه بعد صدور هذه الأحكام يصبح رئيس الدولة قيس سعيد منقلب وشرعيته منتهية ويصبح عزله وإحالته على المحاكمة  هو وكل من ساهم في مأساة تونس مسألة مطروحة بكل جدية.

كما أكد المرزوقي أن سعيد يدفع بالبلاد إلى الهاوية ودعا المؤسسة العسكرية والأمنية والقضائية والإعلام لإيقاف المهزلة وفق تعبيره.