دعت الغرفة الوطنية لمصنّعي الأعلاف المركبة منظوريها إلى التخلي على هوامش الرّبح الحالية وذلك الى موفى سنة 2021، تفاعلا مع سياسة الدولة في ترشيد الأسعار.

وأكدت الغرفة الوطنية لمصنّعي الاعلاف المركبة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021، أن هذا الاجراء يأتي "رغم ان هوامش الربح في هذا القطاع ضئيلة جدا وما فتئت تتراجع في الآونة الأخيرة".

واتخذ قرار التخلي على هوامش الربح اثر اجتماع عقد أمس الاثنين، تحت اشراف وزير التجارة وتنمية الصادرات وحضره ممثلو الغرفة الوطنية لمصنعي الاعلاف المركبة وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

وسعى الحضور خلال هذا الاجتماع، الذي يعد امتدادا لجلسات سابقة حول ارتفاع أسعار الاعلاف في المدة الاخيرة، إلى إيجاد حلول وآليات للضغط على أسعار الكلفة على غرار تشريك القطاع البنكي في تمويل قطاع الأعلاف.

وتطرقوا الى مقترح التخفيض في بعض الاداءات والرّسوم وتحسين الآليات اللوجستية إضافة الى تحرير توريد بعض المواد الأولية ومراقبة مسالك التوزيع.

وأنفق الحضور في تشخيصهم لأسباب ارتفاع أسعار العلف المركب على ان السبب الرئيسي يرجع الى زيادة أسعار المواد الأولية على المستوى العالمي.

ولفت بيان الغرفة من جهة اخرى الى ان كل تقدم في نسق الاستجابة للمقترحات الراجعة بالنظر لهياكل الوزارات المختصة من شأنه ان يخفض بصفة آلية في كلفة الاعلاف المركبة وبالتالي في أسعار بيعها.