قال شقيق رئيس الجمهورية نوفل سعيد مساء اليوم الإثنين 20 سبتمر 2021، إن وضع أحكام انتقالية لا يعني بالضرورة تعليق الدستور.

وفي تدوينة له على الفايسبوك، أوضح نوفل سعيد أن استمرار الإجراءات الإستثنائية يتطلب وضع أحكام انتقالية ولكن لا يعني بالضرورة تعليق الدستور.

وكان رئيس الدولة قيس سعيد أكد مواصلة العمل بالتدابير الإستثنائية واعتماد الأحكام الإنتقالية، وذلك في كلمة له مباشرة من ولاية سيدي بوزيد في إطار زيارة غير معلنة.

من جهتها وفي تصريح لشمس أف أم، اعتبرت أستاذة القانون الدستور منى كريّم، أن إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد وضع أحكام انتقالية يعني أنه تم فعليا تعليق العمل بالدستور.