نفى رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الإثنين 20 سبتمبر 2021، ما راج من أخبار مؤخرا حول احتجازه واعتقاله في قصر قرطاج.

وفي كلمة له توجه بها للشعب التونسي مباشرة من ولاية سيدي بوزيد، قال قيس سعيد 'أنا حر بين الأحرار'، مكذبا ما اعتبره الإشاعات التي تم تداولها حول احتجازه.

وانتقد سعيد بشدة التصريحات التي أكدت أنه محتجز، وبين أن مروجي هذه الإشاعة مرضى.

وأشار إلى أن تونس تعيش مرحلة تاريخية امتدادا لـ17 ديسمبر 2010، وصرح قائلا 'نحن في مرحلة ثورية تصحيحية للإنفجار الثوري'.