أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد، خلال كلمة توجه بها للشعب التونسي مباشرة من ولاية سيدي بوزيد، أن التدابير الاستثنائية التي أعلن عنها يوم 25 جويلية الفارط ستتواصل.

وأضاف رئيس الجمهورية، اليوم الإثنين 20 سبتمبر 2021، أنه تم وضع أحكام انتقالية وسيتم تكليف رئيس حكومة ولكن ستكون فيه الأحكام الانتقالية التي تستجيب لإرادة الشعب.

وفي رده عن من يعتبر أنه تأخر في تعيين رئيس حكومة جديد، قال سعيد "تركت هذا الوقت يمر للفرز بين الوطنيين الأحرار وبين من باعو الوطن أو مستعدون لبيعه".

وشدد على أن البعض سقطت عنهم ورقة التوت التي كانوا يحاولون أن يغطوا بها عوراتهم وتغيروا بعد أن فهموا أن الغاية من اللجوء للتدابير الاستثنائية الحفاظ على الوطن وليس لتوزيع المناصب.