في إطار مشاركته في أشغال الجزء الرفيع للدورة 76 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة،  شارك عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، اليوم 20 سبتمبر 2011 بنيويورك ،في المراسم الرسمية لإحياء الذكرى العشرين لهجمات 20 سبتمبر  2001. 

وأوضحت وزارة الخارجية أن المشاركة في إحياء هذه الذكرى مثّلت مناسبة متجدّدة لتأكيد تضامن تونس مع ضحايا الإرهاب ولمواصلة جهودها على المستوى الوطني والدولي لمكافحة الإرهاب وكل أشكال التطرف العنيف خاصة في إطار ترؤس تونس للجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن خلال عضويتها غير الدائمة للمجلس خلال الفترة 2020-2021. 

وتم خلال هذا الموكب، الذي شارك فيه العديد من رؤساء الدول والحكومات ورؤساء الوفود المشاركة في الدورة 76 للجمعية العامة، التحول إلى النصب التذكاري لهجمات 11 سبتمبر ووضع إكليل من الزهور بهذه  المناسبة.