أكد رئيس الغرفة النقابية الوطنية لمذابح الدواجن ومحوّلي اللحوم فتحي غريّب، الاتفاق بعد التسعير الأخيرة التي حددتها وزارة التجارة، على تحديد كلفة الإنتاج، حيث انعقدت العديد من الاجتماعات مع كل الأطراف المعنية.

وفي تصريح لشمس أف أم، كشف فتحي غريّب أنه على إثر التنسيق مع الوزارة، تم تحيين التسعيرة بعد تحديد كلفة كل المنتوجات، وبناءً على ذلك أصبحت تسعيرة اسكالوب الديك الرومي في حدود 16 دينار والدجاج الجاهز للطبخ في معدل 8.300.

وأرجع المتحدث سبب ارتفاع أسعار الدواجن إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية وهي مادة القطانية والصوجا.

وأكد رئيس الغرفة النقابية الوطنية للمذابح  الدواجن ومحولي اللحوم، أن وزارة التجارة عندما سعرت الدواجن لم تأخذ بعين الاعتبار الكلفة  لذلك سجلت كل حلقات الإنتاج خسائر كبيرة وهوامش ربح بسيطة جدا تكاد تكون من 0 إلى 5%.

وقال إن المذابح عرفت خسائر في السبع سنوات الأخيرة تقدر بـ300 مليار.

وتابع أنه من مجموع 35 مذبح لم يبق سوى 15 مذبحا يمارس نشاطه.