دعت النقابة الوطنية للدفاع عن التاكسي الفردي والمكتب الوطني للدفاع عن السواق الأجراء، رئيس الجمهورية إلى التدحل العاجل لاصلاح منظومة النقل العمومي غير المنتظم
وطالبت النقابتان في بيان مشترك صادر اليوم السبت، بضرورة دعوة السواق الأجراء للمشاركة في صياغة أو تعديل المنشور الجديد
وتمكينهم من حقهم في مراقبة ومتابعة ملفاتهم المودعة لدى دوائر الاقتصاد والاستثمار بمختلف ولايات الجمهورية وذلك تحت إشراف اللجنة الاستشارية الجهوية للنقل
كما دعت المنظمتان في بيان مشترك، السبت، إلى استكمال مسار تطهير القطاع من الدخلاء على المهنة وتفعيل كل الآليات لذلك
وفي هذا السياق، ندد الأمين العام المساعد للنقابة الوطنية للدفاع عن التاكسي الفردي، ماهر بن موسى، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء ، بما اعتبره انحياز وزارة النقل لمنظمة الأعراف التي تنضوي تحتها الغرف النقابية والوطنية والجهوية للتاكسي الفردي، وانفراد المنظمة المذكورة بالحضور في اللجان الاستشارية الجهوية في اجتماعاتها لإسناد رخص -التاكسي الفردي، على حد قوله
وأضاف بن موسى، قائلا " إن وزارة النقل تعطل مسار إسناد تراخيص التاكسي الفردي منذ فتح باب قبول المطالب وذلك منذ سنتين "وتابع بالقول "توجد عدة" تجاوزات في هذا القطاع، من ذلك تدليس البطاقات المهنية لدى عديد سواق التاكسي الفردي، بالاضافة إلى ارتكاب عديد الدخلاء على المهنة جرائم وممارسات مضرة بالمواطن وبأخالقيات المهنة.
وطالبت النقابة، وزارة النقل واللوجستيك، بالايفاء بتعهداتها في الاصلاح الشامل لمنظومة النقل العمومي غير المنتظم والأخذ بتوصيات الوثيقة التوجيهية للحوار الوطني حول قطاع النقل المؤرخة في 3 ماي 2019
 وأكدت في البيان ذاته، اعتزام النقابة الوطنية للدفاع عن التاكسي الفردي والمكتب الوطني للدفاع عن السواق الأجراء ، تنظيم وقفة احتجاجية يوم اإلثنين 20 سبتمبر  ،أمام مقر وزارة النقل على الساعة التاسعة صباحا مع إمكانية التصعيد والدخول في إضراب جوع.