قال الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، اليوم السبت، إن الاحتجاج حق ,مضيف أما اذا كان من أجل قسمة التونسيين وخلق شعبين في تونس فان الاتحاد يرفضه.

واقر الطاهري بأن اتحاد الشغل غير معني بالتحركات الاحتجاجية التي تنتظم اليوم بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة كما أنه لم ولن يشارك في اية تحركات أخرى مضادة لها.

وشدد الطاهري على أن اتحاد الشغل نبه من الانزلاق الى العنف لان القضايا تُحل بالتشاور وفق تصريحه.
وقال الطاهري في تصريح لشمس اف أف أم على هامش اشرافه على الهيئة الادارية الجهوية بمدنين أن الاتحاد يعتقد أن الفترة الاستثنائية يجب أن تنتهي .
وقد انطلقت في حدود منتصف نهار اليوم السبت وفقة احتجاجية أمام المسرح البلدي بالعاصمة، عبر المشاركون فيها عن رفضهم للاجراءات الاستثنائية التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية المنقضي، وأهمها تجميد البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه واقالة رئيس الحكومة، مطالبين باحترام الدستور والحقوق والحريات.