إنطلقت منذ قليل وقفة إحتجاجية بشارع الحبيب بورقيبة ضد القرارات التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية الماضي تزامنا مع عيــد الجمهورية التونسية.

ورفع المحتجين العديد من الشعارات على غرار ’’ديقاج’’والشعب يريد اسقاط النظام .

وفي جانب آخر من نفس الشارع , نفــذ مواطنون آخرون وقفة احتجاجية مساندة لقيس سعيد ورفعوا عديد الشعارات الداعمة لرئيس الجمهورية .

وأشار مبعوث شمس أف أم لشارع الحبيب بورقيبة بأنه قد تم الفصل بين المجموعتين بحواجز أمنية.

كما اشار الى أعــداد المحتجين كانت أكثر مما كان متوقع.

و من بين الوجوه المعروفة الموجودة بشارع الحبيب بورقيبة والمساندة للوقفة الاحتجاجية المعارضة لقرارات 25 جويلية ,أشار زياد حسني الى وجود جوهر بن مبارك   .

يذكــر أن رئيس الجمهورية كان قد أعلن بتاريخ 25 جويلية الماضي إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي ورفع الحصانة عن النواب وتجميد نشاط البرلمان .