دعا الرئيس المؤسس للجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية وحيد الفرشيشي، اليوم الخميس، إلى تكوين جبهة وطنية مدنية لحماية الحقوق والحريات ضد الإنتهاكات الحاصلة بعد 25 جويلية.
وأكد الفرشيشي خلال ندوة صحفية حول رصد الإنتهاكات بعد 25 جويلية بمقر نقابة الصحفيين التونسيين على ضرورة عدم تجميع كافة السلطات بيد رئيس الدولة.
وعلى ذلك شدد المتحدث انه من "غير الممكن ومن غير المقبول ان يجمع شخص فقط السلطة القضائية والتنفيذية والتشريعية في يديه"، داعيا "رئيس الجمهورية لنزع هذه الفكرة".
وأشار الفرشيشي إلى انه " بترأس رئيس الجمهورية للنيابة العمومية سيحرك الملفات التي يريد فقط".