أسدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الخميس 16 سبتمبر 2021 تعليماته بإعادة فتح المعابر الحدودية مع ليبيا بداية من يوم الغد الجمعة 17 سبتمبر 2021 على الساعة السابعة صباحا.

وجاء ذلك على إثر اطلاعه على نتائج اجتماعات اللجنتين الوزاريتين الأمنية والصحية المشتركة التونسية الليبية التي انعقدت يوم أمس الأربعاء 15 سبتمبر 2021 بجزيرة جربة.

ووفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، فقد أكد قيس سعيد خلال استقباله بقصر قرطاج عثمان الجرندي وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، ورضا غرسلاوي المكلّف بتسيير وزارة الداخلية، وعلي مرابط المكلّف بتسيير وزارة الصحّة، على ضرورة الالتزام التام بالاحترام الكامل للبروتوكول الصحّي المتفق عليه.

 وشدد على أن هذا البروتوكول قابل للمراجعة على ضوء تطوّر الوضع الصحّي في البلدين وعلى أن أي خرق لمقتضياته قد ينجم عنه إعادة النظر في قرار إعادة فتح المعابر الحدود.

وتكريسا لعلاقات الأخوة والتآزر بين البلدين، فقد أذن رئيس الدولة بالتنسيق مع السلطات الليبية لتركيز فرق صحّية للتلقيح ضد فيروس كورونا في المعابر الحدودية، وتنظيم أيام تلقيح مكثّف في مقرات البعثات الدبلوماسية والقنصلية التونسية في ليبيا.

من جهة أخرى، استمع رئيس الدولة إلى تقرير حول نتائج زيارة الوفد الوزاري إلى جزيرة جربة يوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021 للاطلاع على مدى تقدّم الاستعدادات لاحتضان تونس الدورة 18 لقمة الفرنكوفونية، وأكّد على ضرورة توفير أفضل الظروف لحسن تنظيم هذا الحدث.