اكد رئيس جمعية المحامين الشبان طارق الحركاتي في تصريح مصحح لشمس آف آم، مساء اليوم الأربعاء ، انه وبعد التثبت من مآل قرار دائرة الإتهام بمحكمة الإستئناف بتونس، تبين انه تم الإفراح عن المحامي مهدي زقروبة مع إبقاء الملف من أنظار القضاء العسكري.
هذا وتقدم الحركاتي بإعتذاراته من تقديم المعلومة المخالفة للصواب.
ويذكر أن المحامي مهدي زقروبة مُتّهم في قضية متعلقة بحادثة اقتحام مطار تونس قرطاج الدولي، حيث سبق ورفض القضاء العسكري الإفراج عنه.