دعت وزارة الدفاع الوطني في بلاغها الصادر، اليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021، كافّة البحّارة الي عدم الصيد داخل المياه الإقليمية أو المناطق الإقتصادية الخالصة أو مناطق الصيد الخاصة التابعة لدول الجوار حتى لا يعرضوا أنفسهم للمضايقات أو تحويل وجهتهم.

وياتي بلاغ وزارة الدفاع تبعا لما تم تداوله حول الأحداث الأخيرة المتعلقة باحتجاجات بحارة مدينة جرجيس على خلفية تسجيل مضايقات من قبل خفر السواحل الليبية تجاه بعض البحارة التونسيين.

هذا وأوضحت الوزارة أن "الوحدات العائمة التابعة لجيش البحر في إطار المهام المناطة بعهدتها بتأمين المنطقة الحدودية البحرية بين البلدين والمحافظة على السيادة الوطنية من خلال التواجد المتواصل والتنسيق المستمر مع الهياكل المتدخلة بالبحر، على غرار الحرس البحري والديوانة وتعمل على التصدي لأي مركب أجنبي يسعى لإجتياز الحدود أو ممارسة الصيد بالمياه الإقليمية التونسية أو بمنطقة الصيد الخاصة التونسية. حيث يتم تسجيل من حين إلى آخر بعض المخالفات على غرار تحويل وجهة مراكب صيد تونسية وأجنبية مخالفة ويتم التعامل معها طبقا للتشاريع في المجال البحري".