انتظمت اليوم الخميس بمقر وزارة الشؤون المحلية والبيئة بالعاصمة، جلسة عمل حول متابعة الاستعدادات لفعاليات القمة الفرنكوفونية، وذلك بحضور وفد عن بلدية جربة حومة السوق.

وذكرت الوزارة في بلاغ لها، أن الجلسة خصصت لمتابعة إنجاز مشروع تهيئة وتغطية فضاء المسرح البلدي حومة السوق المخصص لاحتضان فعاليات الافتتاح الرسمي للقمةـ التي ستنتظم يومي 20 و21 نوفمبر المقبل.

وتم خلال الجلسة الاتفاق على خارطة طريق لتأمين إنجاز المشروع في أفضل الآجال نظرا لأهمية جاهزية هذا الفضاء في الآجال المحددة ووظيفته الرئيسية أثناء القمة.

وأكد وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية ووزير الشؤون المحلية والبيئة بالنيابة ،كمال الدوخ، الذي أشرف على جلسة العمل، أهمية احتضان تونس للدورة 18 لقمة الفرنكوفونية، والتي قال إنها ستشهد مشاركة عدد هام من البلدان والحكومات والمنظمات الدولية، مطالبا بتضافر جهود كافة الأطراف المتدخلة لضمان نجاح هذا الموعد الهام الذي تراهن عليه تونس.

وحضر جلسة العمل، حسين جراد، رئيس بلدية جربة- حومة السوق، والعميد منصف ساسية، المنسق العام لتحضيرات القمة الفرنكفونية، والعميد الطيب القايد، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة، وغالب قلالي، كاتب عام ولاية مدنين، وثلة من إطارات وزارتي الشؤون المحلية والبيئة والتجهيز والإسكان والبنية التحتية.