أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الخميس 05 أوت 2021، أنه لم يتم اعتقال أي شخص من أجل رأيه.

وشدد رئيس الدولة خلال لقائه بشير الكثيري، الرئيس المدير العام لديوان الحبوب، على أنه لم يتم المساس بالحقوق والحريات، محذرا من أي محاولة للعبث بقوت التونسيين.

وقال سعيد إنه لا مجال للعبث لا بقوت التونسيين ولا بكرامتهم ولا بحريتهم.

وأفاد أن كل من يحاول القيام بذلك سيُطبق عليه القانون.