عبر مصنعو الأدوية عن استعدادهم لدعم المرفق الصحي العمومي من خلال توفير الأدوية والمشاركة في عمليات التلاقيح المضادة لكورونا بكامل تراب الجمهورية ابتداء من يوم 8 أوت الجاري وفي الفترة القادمة وذلك خلال جلسة عمل جمعتهم بوزير الصحة بالنيابة، محمد الطرابلسي.

وأكد وزير الصحة محمد الطرابلسي بالمناسبة، حسب بلاغ صادر عن الوزارة اليوم، على أهمية انخراط قطاع مصنعي الأدوية في النداء الذي توجه به رئيس الجمهورية للتخفيض في أسعار الأدوية.

كما شدد على أهمية تحقيق الأم الدوائي الوطني ووضع استراتيجية وطنية في هذا المجال لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الأدوية باعتبارها انتاج ذو قيمة مضافة عالية، موصيا باتخاذ إجراءات لرفع بعض الحواجز الأدارية والبيروقراطية واختصار الآجال قصد التسريع في وتيرة الاستثمار في هذا القطاع.

كما تناولت الجلسة الامكانيات المتوفرة لدى مصنعي الأدوية المتعلقة بالخصوص بإنتاج وتصنيع اللقاحات وخاصة اللقاح المضاد لفيروس كورونا، حيث أكد المصنعون استعدادهم للاستتثمار في هذا المجال، إذا ما توفرت الارادة السياسية وتم الاتفاق مع الدولة على خطة متكاملة تأخذ بعين الاعتبار أولوية الإنتاج الوطني في عملية التلقيح.

وكان هذا اللقاء مناسبة لاستعراض وضع قطاع الصناعات الصيدلية ومشاغل مصنعي الادوية المتمثلة بالخصوص في الاستثمار والانتاج والترويج والتصدير والاشكالات التي تحول دون تطوير هذا القطاع خاصة وان العنصر البشري والكفاءات والخبرات متوفرة وقادرة على احداث نقلة نوعية في هذا المجال.

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد طالب مؤخرا خلال لقائه بممثلي نقابات قطاع الصيدلة ومدير عام الصيدلية المركزية التونسية بشير الايرماني، بتخفيض أسعار الادوية قدرالإمكان ومساعدة الفقراء في هذا الظرف الوبائي.