طلب رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الخميس 05 أوت 2021 من شركات تعليب الماء التخفيض في الأسعار، مستنكرا ما وصفه بسياسة التنكيل بالشعب التونسي بسبب عدم توفر الماء الصالح للشراب ورداءة جودته.

وخلال استقباله بقصر قرطاج، مصباح الهلالي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، وحمادي الحبيب، مدير عام مكتب التخطيط والتوازنات المائية بوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، وسمير الهدياوي، عن الإدارة العامة للموارد المائية بوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، دعا سعيد إلى ضرورة التخفيض في الأسعار رأفة بالتونسيين خاصة في هذه الظروف.

وقال قيس سعيد 'هو في البيسين وفي الوتيل وبعد يجي يتباكى على التوانسة ما عندهمش ماء'، وتحدث عن أشخاص ودوائر لاوطنية تعمل على أن يكون الماء مفقودا.