أكد عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أمان الله المسعدي، قدرة الطواقم الصحية على تطعيم مليون شخص في عمليات التلقيح المكثف التي تنطلق يوم الأحد 8 أوت بتلقيح الفئة العمرية من 40 عاما فما فوق.
وذكر المسعدي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن استخدام لقاح استرازينيكا البريطاني خلال عملية التلقيح المكثف يستند الى فعالية هذا النوع من التطعيم.
وبين أن الملايين من الأشخاص في العالم تلقوا هذا اللقاح دون ان تظهر عليهم أية عوارض جانبية مع تسجيل عوارض طفيفة جدا لحالات محدودة، مشيرا الى أن كل المخاوف المرتبطة بهذا النوع من اللقاح التي ظهرت سابقا قد تبددت نهائيا من خلال النشريات العلمية.
وأكد عضو اللجنة، أن اختيار الفئة العمرية من 40 عاما فما فوق يندرج في اطار تطبيق الاستراتيجية الوطنية للتلقيح التي تعطي الأولوية حسب السن، مذكرا أن الفرق الصحية أقرت تلقيح الفئات العمرية الأكبر سنا بدءا من 75 سنة فما فوق الى حين نزولها الى 40 عاما فما أكثر.
وأفاد أن عمليات التلقيح المكثف ستشمل لاحقا الفئات العمرية دون 40 عاما، مؤكدا برمجة الحملة انجاز عمليات تلقيح مكثف قريبا لفائدة الشباب المترواحة سنهم من عشرين الى 39 عاما.