كشف الديوان الوطني للصناعات التقليدية، أن الدورة 37 لصالون الابتكار في الصناعات التقليدية، ستنظم من 1 إلى 10 أكتوبر 2021 بقصر المعارض بالكرم (العاصمة) وسط صيغ تنظيمية صارمة بسبب كوفيد -19.

ويأتي الموعد الجديد للتظاهرة ، وفق بلاغ اصدره الديوان، عقب تعليق تنظيمها في مناسبتين على خلفيّة الوضع الصّحي الذّي تعيشه تونس الى جانب انتشار فيروس كورونا وتسجيل نسب عالية من المصابين به.

وتشكل الدورة الجديدة متنفسا للحرفيين والحرفيات الذين تضرروا خلال سنتي 2020 و2021 بسبب الظروف الصحية في تونس وتعليق الأنشطة والتظاهرات جراء « أزمة كورونا »، وفق الديوان.

وأعلن الديوان الوطني للصناعات التقليدية عن وضع صيغ تنظيمية أكثر صرامة لضمان صحة وسلامة العارضين والزوار على حد السواء خلال الصالون الذي يعتبر واجهة لإبراز ثراء قطاع الصناعات التقليدية في تونس وفضاء تتجمع فيه وتلتقي كل العاملين في القطاع.

وأشار الديوان ، في ذات السياق، إلى أنه سيتم توضيب كل هذه الفضاءات وفق الشروط التي يتطلبها البروتوكول الصحي مع توفير مستلزمات التعقيم.

وبين أن فضاءات العرض ستتوزع حسب تصورات مدروسة إبتداء من إبتكار المنتوج وتجديده مرورا بالإستثمار والباعثين الشبان والتسويق وصولا إلى أولمبياد النقش على النحاس.

وكانت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة اتخذت قرار تأجيل التظاهرة على اعتبار أن هذا المعرض يسجل سنويا اقبالا كبيرا وحضور لقرابة 150الف شخصا خاصة بإعتبار ان اغلب الولايات تشارك فيه.