دعت المكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار سهام بوغديري نمصية، خلال لقاء جمعها اليوم الخميس برؤساء الهيئات والمديرين العامين وأعضاء الديوان بقسم التنمية والاستثمار والتعاون الدولي بمقر الوزارة، ، إلى ضبط الأولويات العاجلة ومضاعفة الجهود لإعداد الملفات وبرامج العمل للمرحلة القادمة
وأوضحت أنه يمكن لهذا التمشي المساعدة على دفع النشاط الاقتصادي، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة التي تعيشها تونس.
كما أكدت السيدة سهام بوغديري نمصية دور الإدارة المحوري في تجسيم الإصلاحات وبناء الثقة بين جميع الأطراف المعنية، داعية إلى مواصلة الجهود بنفس روح المسؤولية خدمة للمصلحة العليا للبلاد.
وتناول اللقاء عدة ملفات عاجلة من أبرزها "التعاون الدولي ومدى التقدم في تنفيذ برامج تعبئة الموارد المالية الخارجية" و "متطلبات مزيد تحسين مناخ الاستثمار والسبل الكفيلة بالرفع من نسق إنجاز المشاريع التنموية"