دعت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجريبي اليوم الخميس، إلى مراجعة المرسوم عدد 88 المتعلق بتنظيم الجمعيات، لافتة إلى ضرورة تتبع بعض الجمعيات والتدقيق في مصادر تمويلها المشبوهة.
وأكدت راضية الجريبي في تصريح لـ"وات"، على هامش انعقاد الهيئة الإدارية للاتحاد الوطني للمرأة التونسية، بحضور المكتب التنفيذي والهياكل الجهوية للاتحاد، تمسك المنظمة بمحاسبة الفاسدين من أجل القطع مع سياسية الافلات من العقاب.
وجددت دعوتها إلى الحكومة القادمة بتكريس القوانين المناهضة للعنف ضد المرأة على أرض الواقع وتحقيق المساواة بين المرأة والرجل فضلا عن مناهضة العقلية الذكورية السائدة والتي كانت أحد أبرز أسباب عدم وصول المرأة إلى مناصب سياسية قيادية هامة.