تهدف حملة التلقيح بالوسط المهني، التي انطلقت أمس الأربعاء 4 أوت الجاري وتستمر إلى غاية شهر أكتوبر المقبل، لتلقيح ما بين 800 ألف ومليون عامل بالمؤسسات العمومية والخاصة لمن سنهم 40 عاما فما فوق في مرحلة أولى، وذلك بحسب تقديرات مدير عام تفقدية طب الشغل والسلامة المهنية بوزارة الشؤون الاجتماعية، لطفي محجوب.
وقال محجوب لـ(وات) إن الأطباء متفقدي الشغل وأطباء الشغل في مجامع طب الشغل وأقسام طب الشغل الاستشفائي الجامعي يعملون، بالتنسيق مع وزارة الصحة، للقيام بمسح يشمل كافة المؤسسات الاقتصادية العمومية والخاصة بمختلف القطاعات بما في ذلك القطاع الفلاحي من أجل تلقيح أكبر عدد ممكن من العمال.
وجاء إطلاق حملة التلقيح بالوسط المهني نتيجة ارتفاع عدد العمال البالغين 40 عاما فما فوق من الذين لم يقوموا بالتسجيل في المنصة الالكترونية "إيفاكس" للحصول على التلقيح. وقال محجوب إنه تم اللجوء للاستعانة بالموارد البشرية لمنظومة الصحة المهنية ومصالح طب الشغل التابعة الشؤون الاجتماعية لتلقيح أكبر عدد من العمال.
ويؤمن حملة التلقيح بالوسط المهني الأطباء المتفقدون للشغل وأطباء الشغل الذين يشتغلون في مجامع طب الشغل بكل الولايات وأقسام طب الشغل الاستشفائي الجامعي والمصالح الطبية الخاصة المتوفرة في بعض المؤسسات الاقتصادية الكبرى.

وسيتنقل هؤلاء الأطباء إلى المؤسسات المعربة عن استعدادها لتلقيح عمالها على عين المكان.