عبر مجلس شورى حركة النهضة عن تفهّم الغضب الشعبي المتنامي، خاصة في أوساط الشباب، بسبب الإخفاق الاقتصادي والاجتماعي بعد عشر سنوات من الثورة.

وحمل مجلس شورى النهضة في اجتماعه امس الطبقة السياسية برمتها كلا من  موقعه، وبحسب حجم مشاركته في المشهد السياسي، مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع.

ودعا الطبقة السياسية إلى الاعتراف والعمل على تصحيح الأداء والاعتذار عن الأخطاء.