نبه رئيس الدولة مساء اليوم الأربعاء 04 أوت 2021 إلى محاولات ضرب الدولة وتفجيرها من الداخل.

وخلال زيارة أداها إلى وزارة الداخلية، أكد رئيس الجمهورية أن الخطر الذي يُهدد الدول ليس الآتي من الخارج بل أن الخطر الكبير يتمثل في الإقتتال وتفتيت المجتمع وبعض المواقف التي لا تدل أبدا على الإنتماء لهذا الوطن.

وحذر سعيد من أي محاولة للمس بوزارة الداخلية، مؤكدا أن هناك من تسلل إلى مفاصل الدولة ومن يحاول التسلل خاصة إلى وزارة الداخلية.