أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأربعاء 04 أوت 2021 خلال زيارة أداها إلى وزارة الداخلية، حرصه على احترام القانون.

وقال سعيد في لقائه بالمكلف بتسيير وزارة الداخلية، إن 'هناك من يبحث اليوم بسبل ملتوية للخروج من تونس'.، مشددا على أن الأموال موجودة في الداخل والخارج وأنه لا صلح مع مصاصي الدماء ومع من يحاول ضرب الدولة من الداخل وتفجيرها من الداخل.

وتابع رئيس الدولة أن كل من تعلقت به قضايا يجب أن يعيد الأموال للشعب التونسي، مبينا أن الصلح لا يكون إلا مع التونسيين