دعا حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، إلى "إجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، في أسرع الآجال وبعد مراجعة القانون الانتخابي وقانون الأحزاب والجمعيات وكل النصوص الضامنة لنزاهة العملية الإنتخابية"، مؤكدا أن "مبدأ الفصل بين السلط، ركيزة أساسية من ركائز الديمقراطية، وأنه من الضروري الإسراع في العودة إلى السير العادي لدواليب الدولة، في أجل 30 يوما وعبر تقديم خارطة طريق تحدّد في إطار تشاركي وطني".
وذكّر التكتّل في بيان له اليوم الاربعاء، إثر اجتماع مجلسه الوطني عن بعد في دورة استثنائية، للتداول في الشأن الوطني بعد تفعيل رئيس الجمهورية للفصل 80 من الدستور، بأنه يعتبر أنّ "ما اتخذه رئيس الجمهورية من قرارات، رغم توسّعه في تأويل الفصل 80 من الدستور، عنصر مساهم في وقف نزيف الرداءة والفساد ويمكن أن يمثّل فرصة لتصحيح المسار ومواصلة الانتقال الديمقراطي وفق مبادئ الثورة ودستور الجمهورية الثانية".
وشدّد على أهمية احترام حقوق الإنسان والحريات ودولة القانون واستقلال القضاء، منبّها ألى "تفادي الأخطاء والمنزلقات التي من شأنها أن تضر بالمسار بأكمله وأن تبعث رسائل سلبية االى الرأي العام الوطني والدولي".

كما أشار إلى ضرورة "الحفاظ على السلم الأهلي وتجاهل دعوات التجيش والابتعاد عن كل أنواع العنف والالتزام بالوحدة الوطنية .