حلّت، ظهر اليوم الخميس 29 جويلية 2021 بمطار تونس قرطاج الدولي، طائرة عسكرية تونسية محمّلة بكميات من اللقاحات ضد فيروس كورونا ومكثفات أكسجين ومستلزمات طبية متنوّعة ممنوحة من كلّ من النمسا ومالطا ولوكسمبورغ، فضلا عن آلات تنفس ومعدّات أخرى متأتية من مساهمة عدد من أفراد الجالية التونسية المقيمة بفرنسا.

وتوجّهت رئاسة الجمهورية بجزيل الشكر لهذه الدول الصديقة التي بادرت بالمساهمة في المدّ التضامني النبيل مع تونس في مواجهة جائحة كوفيد 19 تجسيدا للعلاقات المتينة التي تجمعها بتونس، كما تثني على الحس الوطني العالي للجالية التونسي بالخارج وعلى دورها الهام في معاضدة الجهد الوطني في هذا الظرف الصحي الصعب.

وقد تم تسلم هذه الشحنة بحضور المستشار أول لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأمن القومي والمدير العام للصيدلية المركزية التونسية، وسعادة سفير مالطا بتونس والسيدة القائمة بأعمال سفارة النمسا بتونس.