أشرف وزير الصحة بالنيابة محمد الطرابلسي بمعية عثمان الجرندي وزير الشؤون الخارجية والهجرة وبحضور سفير المملكة المغربية بتونس حسن طارق ومدير عام الصحة العسكرية الفريق الطبيب مصطفى الفرجاني ووالي منوبة، عشية اليوم الخميس 29  على موكب إنطلاق إستغلال المستشفى الميداني الذي تقدمت به المملكة المغربية في إطار هبة لدعم جهود تونس في مجابهة جائحة كوفيد-19.

وسيمكن هذا المستشفى الذي تم تركيزه في وقت قياسي على مساحة تابعة لمعهد محمد الطيب القصاب لجبر وتقويم الأعضاء من قبل فريق عمل مشترك تونسي مغربي والذي يتوفر على 50 سرير إنعاش و50 سرير أكسجين إضافة إلى مولّدَي أكسجين، من دعم قدرات الجهة الصحية بولاية منوبة للتعهد بالمصابين بفيروس كورونا في أفضل الظروف.

وقد توجه وزير الصحة بالنيابة بالمناسبة بتحية شكر وإكبار للملكة المغربية للمساعدات الطبية الهامة التي تقدمت بها لبلادنا في هذا الظرف الدقيق وذلك لمعاضدة مجهودات المنظومة الصحية الوطنية للحد من إنتشار فيروس كورونا والإحاطة بالمصابين.