افاد الناطق الرسمي بإسم محكمة الاستئناف بتونس الحبيب الطرخاني في تصريح لوكالة تونس افرقيقيا للأنباء أنه تم الاذن اليوم الخميس لوكيل الجمهورية للمحكمة الابتدائية بتونس من قبل الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بتونس بفتح بحث تحقيقي في الشكاية التي تقدمت بها العضوة السابقة لهيئة الحقيقة والكرامة ابتهال عبد اللطيف ضد كل رئيس لجنة التحكيم والمصالحة بهيئة الحقيقة والكرامة خالد الكريشي (محام ونائب بالبرلمان) ومبروك كورشيد (محام ونائب ووزيراسبق لاملاك الدولة والشؤون العقارية ) وسماح الخماسي (محامية) وذلك بخصوص شبهة اكتشاف تلاعب في ملف مصالحة وعقد اتفاقية تحكيم استفاد منها الازهر سطا .
وأضاف الطرخاني أن طلب الاذن بتتبع المحامين المذكورين المشتكى بهم في هذه القضية ورد على محكمة الاستئناف في 19 جويلية الجاري
وبخصوص الاجراءات المتبعة في فتح هذه الابحاث التحقيقية افاد الناطق باسم محكمة الاستئناف أنه اعتبارا بأن المشتكى بهم محامون ووفق الفصل 46 من المرسوم عدد 79 المؤرخ في 20 اوت 2011 المتعلق بتنظيم مهنة المحاماة فان اثارة الدعوى تتم باذن من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف .