أكــد مصدر رسمي من البنك المركزي لشمس أنه لا يوجد أي أساس من الصحة لما يتم تداوله حول ارتفاع حجم سحب الاوراق النقدية من المؤسسات البنكية.
وأوضح نفس المصدر أن حجم مستوى الاوراق النقدية والمسكُوكات المتداولة بين يومي 27 و 28 جويلية لم يشهد أي تغيير.
وبلغ حجم الأوراق النقدية والمسكوكات المتداولة، حسب أخر تحيين لها منشور على البنك المركزي، 17659 مليون دينار بتاريخ 28 جويلية مقابل 17642 مليون دينار بتاريخ 27 جويلية.
وفسر نفس المصدر هذا التراجع الى تطور المصاريف في فصل الصيف الذي تزامن مع عيد الإضحى مؤكدا انه لا يدعو إلى أي إرباك او تخوفات.