التقى وفد عن المجلس الأعلى للقضاء متكون من رئيس المجلس ورئيسة مجلس القضاء العدلي ونائب رئيس مجلس القضاء الإداري ، اليوم 26 جويلة 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد بدعوة منه.

ووفق بلاغ صادر عن المجلس فقد تم التأكيد خلال اللقاء على استقلالية السلطة القضائية وضرورة النأي بها عن كل التجاذبات السياسية وأن القضاة مستقلون ولا سلطان علهم في قضائهم لغير القانون ويضطلعون بمهامهم في نطاق الدستور والقانون في حماية الحقوق والحريات.

كما تم التأكيد على أن النيابة العمومية جزء من القضاء العدلي يتمتع أفرادها بنفس الحقوق والضمانات الممنوحة للقضاء الجالس ويمارسون مهامهم في نطاق ما تقتضيه النصوص القانونية الجاري بها العمل.