شدد رئيس الجمهورية قيس سعيد ماء اليوم الإثنين 26 جويلية 2021، على أنه لا مجل للمساس بالحريات بمبدأ المساواة وأن الأمر يتعلق  بتنظيم مؤقت للسلط ريثما يزول الخطر الداهم.

ودعا قيس سعيد خلال لقائه رؤساء المنظمات الوطنية التونسيين، إلى عم الإنسياق وراء دعوات الفوضى، مبينا أن هناك أطراف ترغب في إثارة الفوضى وسيلان الدم.

وحذر رئيس الدولة من الإنفجار الداخلي الذي اعتبره أخطر شيء، وطالب التونسيين بعدم المواجهة في الشارع.