عبرت  نقابة السلك الدبلوماسي التونسي عن عميق ارتياحها لقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد والتي وصفتها بالتاريخية وتندرج صلب اختصاصاته الدستورية.

وقالت النقابة إن هذه القرارات ترمي إلى إنقاذ البلاد من الوضع السياسي والإقتصادي والإجتماعي المتدهور والذي أصبح يهدد الأمن والسلم الاجتماعي في البلاد ويمثل خطرا على استمرارية مرافق الدولة.

وأكدت نقابة السلك الدبلوماسي أن تفعيل الفصل 80 من الدستور يمثل مطلبا شعبيا نادى به خاصة شباب تونس الذي يعاني التهميش والبطالة.