ستشهد البلاد موجة حرّ نهاية هذا الأسبوع ويوم الإثنين القادم ومن المتوقع ان تصل درجات الحرارة القصوى ما بين 40 و44 درجة في اغلب جهات البلاد ، لتجتاز المعدلات الموسمية لشهر جويلية من 4 ل 9 درجات، حسب ما أكده المهندس الاول في معهد الرصد الجوي محرز الغنوشي.

وقال المهندس ان درجات الحرارة المحسوسة تحت الشمس ستكون في حدود 50 درجة في عدة ولايات مثل تونس، باجة، جندوبة بنزرت الكاف قبلي وقفصة .

وأشار في المقابل إلى أن هذه الزيادة  في درجات الحرارة ستكون أقل أهمية في المناطق الساحلية الشرقية. وتحديدا في الوطن القبلي وسوسة والمنستير والمهدية وصفاقس وقابس، حيث ستتراوح درجات الحرارة القصوى فيها بين 34 و 39 درجة حسب تأكيده.

هذا ودعا المهندس أول بالمعهد الوطني للرصد الجوي محرز الغنوشي المواطنين إلى تفادي التعرض لأشعة الشمس فترات الذروة بين 11:00 صباحا والساعة 15:00 بعد الطهر.

هذا وحذر المعهد الوطني للرصد الجوي من هذا الارتفاع في درجات الحرارة وبضرورة تجنّب مخاطر التعرض لأشعة الشمس.

وأفاد أن هذه الموجة تزامن مع قدوم موسم "أوسّو"، 25 جويلية- 2 سبتمبر، أو موسم موجة الحرّ حسب التقويم الأمازيغي.