أكــد اليوم الجمعة رئيس الجمهورية قيس سعيد بأنه ليس في مبارازة أو منافسة مع أي كان من أجل توفير اللقاحات والمعدات الطبية للتونسيين .

وقال سعيد ..’’ان كان هناك سباقا فهو سباق ضد الساعة حتى لا يسقط مزيدا من الضحايا ’’.
وأكد سعيد خلال زيارته لمقر وحدة التلاقيح و الامصال و المواد البيولوجية التابعة للصيدلية المركزية للاشراف على شحنة التلاقيح التي تسلمتها تونس من فرنسا أنه منذ توليه مهامه قام بمجهودات كبيرة لفائدة التونسيين بحسب تصريحه.

وذّكر قيس سعيد بالانجازات التي حققها على مستوى مجلس الأمن القومي ووزارة الصحة والعلاقات الدولية مع عديد الدول الأجنبية.

وختم قيس سعيد كلامه قائلا ..’’من يعتقد أنني أنافسه على صحة المواطن فهو يحتاج الى تطعيم من نوع آخر’’.

تجدر الاشارة الى أنه وصلت اليوم شحنة من 500 ألف جرعة من التلاقيح ممنوحة من الجمهورية الفرنسية إلى تونس في إطار دعم جهودها لمجابهة جائحة كوفيد.

وكان قيس سعيد، قد توجه بالشكر إلى الرئيس الفرنسي إيمانوال ماكرون على هذا المدّ التضامني الذي أذن به وشمل التلاقيح ومعدّات وتجهيزات طبية متنوّعة وكميات من مادة الأكسجين.
كما نوّه رئيس الجمهورية بالدعم التلقائي لعدد كبير من الدول التي سخّرت جسورا برية وجوية وبحرية من أجل الوقوف إلى جانب تونس في هذا الظرف الصحي الصعب في تعبير صادق عن تآزرها وتضامنها مع بلادنا.