أكد الدكتور رفيق بوجدارية رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي في تدوينة نشرها على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي بان الموجة الحالية التي تعيشها تونس من انتشار فيروس كورونا عنيفة و قوية.
واقر الدكتور بأن هذه الموجة انتشرت في الولايات التونسية التي فيها نسبة الملقحين فيها ضعيفة ، و وطالت شباب و وأشخاص دون الاربعين و حتى الأطفال 
واوضح بأن هذه الموجة نسبة العدوى فيها مرتفعة جدا ، والشخص الواحد يتسبب في عدوى من 5 إلى 10 أفراد .
وشدد على أن هذي الموجة تتسبب مباشرة في تعبئة المستشفيات و في نسبة وفيات كبيرة .
وفسر الدكتور رفيق بوجدارية الارتفاع السريع في عدد الاصابات بفيروس كورونا بأن المتسبب فيها هو المتحور الهندي اي الفيروس دلتا ، والموجود حاليا في 95 بلدا وأصبح الاول في بريطانيا بعد ما أزاح صاحب الميدان .
ووفق نص التدوينة فأن دلتا يصيب الغير ملقحين بنسبة الثلثين 67٪ أي أن التلقيح يحمى الأفراد .

.و يتسبب في ايواء الاشخاص بالمستشفيات الغير ملقحين بنسبة الثلثين ..

وفيما يلي باقي نص التدوينة 
*اللي التلقيح ما وصلهمش...
*اللي رفضو التلقيح ؟!
*اللي أقل من الخمسين في تونس..
*أقل من الثلاثين في أوربا...
ماهو المطلوب؟؟؟
أربعة حاجات :
1تعزيز الحماية الفردية _
2تكثير أسرة الأكسجين _
3حجر صحي شامل في المناطق الحمراء أكثر من 400 إصابة في 100.000 أو نسبة تحاليل أكثر من40%.
تعزيز و تقوية الحجر الصحي الموجه في باقي المناطق ._
بعد هذا :
لابد لابد لابد لابد لابد لابد لابد
من التلقيح التلقيح التلقيح
بسرعة و لاكثر عدد و عن قرب
وهذي مسؤولية الدولة _
أقترح إكتتاب وطني لشراء التلاقيح