أبرز المدير الجهوي للصحة بصفاقس، جوهر المكني، اليوم الثلاثاء، أن ارتفاع نسبة الايواء التي تشهدها اقسام العناية المركزة ووحدات "كوفيد-19 " بجهة صفاقس، في المدة الاخيرة، يرجع اساسا الى قبول مرضى من ولايات مجاورة منها خاصة القيروان وسيدي بوزيد، وليس بسبب انتشار الوباء في الجهة.

وأضاف، المكني، في تصريح لـ"وات"، انه بالتنسيق مع غرفة العمليات الاستراتيجية بوزارة الصحة سيتم اليوم تعزيز طاقة الايواء باقسام العناية المركزة وقسم "كوفيد-19" بمستشفيات صفاقس بـ20 سريرا للانعاش والاكسيجان، من أجل تخفيف الضغط على الولايات المجاورة خاصة منها القيروان التي يتم يوميا خلال الفترة الأخيرة قبول 10 مرضى منها.

وبالعودة الى آخر مستجدات الوضع الوبائي بولاية صفاقس، تم خلال الـ24 ساعة الاخيرة، تسجيل حالتي وفاة ناجمتين عن الاصابة بفيروس "كورونا" المستجد، و101 اصابة جديدة، مقابل تعافي 42 شخصا، ليرتفع بذلك العدد الجملي للوفيات بالجهة منذ بداية ظهور الجائحة الى 1190 حالة، وعدد الاصابات المسجلة الى 37 ألفا و63 اصابة، من ضمنها 35 ألفا و285 حالة تماثلت للشفاء.

وتفيد البيانات الواردة في البلاغ اليومي حول تحيين الوضع الوبائي بجهة صفاقس، الصادر اليوم، عن الادارة الجهوية للصحة، بأن الاصابات الجديدة تم رصدها من ضمن 533 تحليلا مخبريا، اجريت امس الاثنين، بمخبر التحاليل الجرثومية بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس وبعدد من المخابر الخاصة بالجهة.

ويقيم حاليا، حسب ذات البيانات، 29 مصابا بالوباء في اقسام العناية المركزة، و190 مصابا بقسم "كوفيد-19 " بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس، مقابل ايواء 37 مصابا بالمصحات الخاصة بالجهة.