أعلن وزير الصحة فوزي مهدي اليوم الثلاثاء، عن توسيع قائمة الأشخاص ذوي الأولوية في الحصول على تلاقيح ضد فيروس كورونا المستجد لتشمل عددا من المصابين بأمراض مزمنة، وذلك خلال خلال مؤتمر صحفي بمقر الوزارة، عقده حول مستجدات الوضع الوبائي وسير الحملة الوطنية للتلقيح.

وينسحب قرار توسيع قائمة الأشخاص ذوي الأولوية على المصابين ببعض الأمراض المزمنة على الأشخاص المصابين الذين سيتلقون العلاج الكيميائي ضد السرطانات والأشخاص المرشحين لإجراء عمليات زرع الأعضاء، والمرضى الذين يقومون بتصفية الدم، والأشخاص المصابين بالتوحد، والمرضى المصابين بمتلازمة داون 21، والنساء الحوامل انطلاقا من الأسبوع 16 من بداية حملهن ومرضى السمنة والمصابين بمرض القلب وغيرهم.

وأوضح وزير الصحة أنه بإمكان هؤلاء المرضى التقدم بمطالبهم للحصول على أولوية التلقيح عبر المنصة الالكترونية "إيفاكس"، مشيرا إلى أن هناك فريقا من الخبراء سيتولى دراسة مطالبهم لتقييمها واجباتهم إما بتحديد موعد قريب لهم للحصول على تلقيح أو وضعهم على قائمة الأشخاص ذو الأولوية أو رفض المطلب إذا لم تستجب للشروط المطلوبة.