قالت الإدارة العامة للحرس الوطني إنّه تمّ فتح بحث تحقيق، فيما تم 'تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي حول ادّعاء مواطن يوثق في مقطع فيديو لإحدى الدّوريات المرورية طلبها لرشوة'.

وأكد الناطق باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي على صفحته الرسمية على الفايسبوك، أنه تبيّن أوليّا أنّ الفيديو فيه مغالطات للرأي العامّ والمدّعي في وضعيّة مخالفة مروريّة من حيث عدم امتلاكه للوثائق القانونيّة للسيّارة وأنّه ادّعى بالباطل ولم يقدّم أي اثبات في ادّعائه.

وتابع أنّ المعني بالأمر تمّ اتّخاذ الإجراءات القانونيّة في شأنه بعد استشارة النّيابة العموميّة حيث تعلّقت به 3 قضايا عدليّة.

وشددت الادارة العامّة للحرس الوطني أنّ الدّوريّة المروريّة تعاملت بكلّ حرفيّة وضبط للنّفس.