أعلنت مصـالح رئاسة الحكومة أنه تبعـا لإقرار، بدايـة مـن الأحد 20 جوان 2021 ، الحجر الصحي الشامل بالمناطق التي بها نسبة حدوث حالات عدوى فيروس كوفيد 19 تفوق 400 ساكن على 100000 ساكن، فإن تنظيم العمل بالنسبة لمصالح الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية والهيئات والمؤسسات والمنشات العمومية في المناطق التي تصدر فيها بلاغات في الغرض عن الولاة وطيلة الفترة المحددة بها يكون على النحو التالي: .

يبقى أعوان قوات الأمن الداخلي والعسكريين وأعوان الديوانة والأعوان العاملين بالهياكل والمؤسسات الصحية العمومية خاضعين لتراتيب عمل خاصة بهم -

-يتواصل تأمين الاختيارات والامتحانات والامتحانات الوطنية الجارية وتتخذ بالتنسيق بين الولاة والوزارات ذات النظر الإجراءات الضرورية لذلك،

- يتواصل تأمين الحملة الوطنية للتلقيح وتصدر بالتنسيق مع الولاة المعنيين كل الإجراءات الاستثنائية الضرورية لاستمراريتها،

- يتم ضمان استمرارية بقية المرافق العمومية في الحد الأدنى بغاية إسداء الخدمات الحيوية وتتم بالتنسيق مع الولاة المعنيين مراعاة التوقيت المحدد لحظر الجولان لضبط توقيت انتهاء الفترة اليومية للعمل بمختلف المرافق، .

يمنع تنقل الأعوان إلا بناء على ترخيص تقتضيه ضرورة العمل، ولا يتم الترخيص في التنقل الاحتياطات الصحية الضرورية، يمكن تكليف الأعوان العموميين بتأمين الأعمال الموكولة إليهم عن بعد باستعمال وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصال أو دراسة الملفات خارج مقرات العمل وتتولى مختلف الوزارات مباشرة أو عن طريق إداراتها الجهوية وروساء الهيئات والمؤسسات والمنشات العمومية ورؤساء البلديات التنسيق التام مع الولاة المعنيين لتحديد الخدمات الحيوية التي يتحلم مواصلة تأمينها حضوريا، وتتولى ضبط قائمة حصرية في الأعوان المطالبين بالحضور وتمكنهم من تراخيص محتدة في الغرض وتبلغهم بذلك عبر وسائل الاتصال المتاحة.