تحول، اليوم السبت، فريق طبي يضم مختصين من أقسام الاستعجالي والانعاش يقوده مدير عام الصحة، فيصل بن صالح، في زيارة عاجلة الى القيروان لتعزيز ظروف رعاية المصابين بكوفيد-19 ،وفق ما اعلنته وزارة الصحة .

وذكرت في بلاغ توضيحي نشرته اليوم حول مهام الفريق الطبي وتركيبته، ان هذه المهمة تأتي تطبيقا لقرار وزير الصحة ارسال هذا الفريق الطبي الذي سيعمل على تقديم الحلول العلمية والطبية الكفيلة بكسر موجة وباء كورونا بالجهة.

ويتكون الفريق من رئيس لجنة الأسرة العميد طبيب إيهاب اللبان وعضو اللجنة العلمية لمكافحة كوفيد-19 وأستاذة طب الإنعاش الدكتورة جليلة بن خليل.

كما يضم ثلة من أطباء الإستعجالي من مستشفى فرحات حشاد بسوسة، حسب ما ذكرته الوزارة لافتة الى انها خصصت سيارة إسعاف مجهزة بفريق طبي ومعدات طبية من اجل اسعاف المرضى.

ويتحول الفريق إلى القيروان لتنفيذ مخطط علمي وطبي متكامل بهدف تدعيم جاهزية المرافق الصحية المخصصة لمرضى الكوفيد وتوفير التجهيزات الطبية الضرورية لعلاجهم وظروف الإحاطة بهم.

وبينت وزارة الصحة، ان مهام الفريق الطبي تتركز على توفير الرعاية لحاملي الاصابة بالمرض وتطويق الاسباب التي أدت الى التطور الخطير والسريع للعدوى،موضحة ان الفريق سيدعم جهود الطواقم الطبية في حماية المواطنين .

و جددت وزارة الصحة دعوتها الملحة لكافة السلط الجهويّة والمحلية لإنفاذ القانون وتطبيق الاجراءات الصحية الوقائيّة وعدم السماح بالتجمّعات واقامة الحفلات وكلّ ما من شانه ان يعمّق الحالة الوبائيّة الحرجة بالجهة.

كما ناشدت المواطنين والمواطنات باحترام الاجراءات الوقائية من اجل مساندة جهود الفرق الصحية والتمكن من كسر حلقات العدوى.