انتقد اليوم الجمعة المحامي والناشط الحقوقي ياسين عزازة مرور 10 ايام على قتل الطفل احمد وأكثر من اسبوع مر على واقعة تعرية الطفل في سيدي حسين دون مثول المعتدون أمام القضاء.

وارجع ذلك الى السلطة والمنظومة الذي يدعوان إلى الإفلات من العقاب
واستبعد وجود تعليمات مسلطة على جهاز القضاء في علاقة بالإفلات من العقاب.
واعتبر أن القضاء يهاب هذه المنظومة التي تحميها المنظومة البوليسية .