أعلن وزير الدفاع الوطني، إبراهيم البرتاجي، أنه سيتم قريبا تصنيع وحدة بحرية عائمة جديدة بطول 50 مترا وهي المواصفات التي يحبّذها جيش البحر.

وافاد الوزير لدى إشرافه اليوم الجمعة 18 جوان 2021، على المعرض الوثائقي بمناسبة الاحتفال بالذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني بقاعة الأخبار بالعاصمة، بأن الجيش التونسي وبالشراكة مع شركة خاصة بصفاقس، توفّق إلى حد الآن، في تصنيع 4 وحدات بحرية عائمة من حجم 27 مترا دخلت حيّز الاستغلال، لافتا إلى أنه سيقع قريبا تدشين الوحدة البحرية الخامسة.

واعتبر البرتاجي، أن مسالة التصنيع الذاتي للمعدات العسكرية، حقّق تقدما هاما وذلك من خلال النجاح في التصنيع البحري بصناعة القطع البحرية.
وعن أهم تحديات الجيش التونسي، الداخلية والخارجية، في ظل التطورات الإقليمية والدولية الحاصلة، قال البرتاجي إن "أهم تحدّ يتمثل في مقاومة الإرهاب وأن الجيش التونسي ما انفك يسجل نجاحات كبيرة في المجال وأخرها العملية العسكرية في شهر ماي 2021، مضيفا أن الحرب على الإرهاب متواصلة وبعيون مفتوحة ويقظة"، مضيفا قوله: "نحن مصمّمون على القضاء على الإرهابيين".