قال رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال لقائه لعدد من ممثلي الجالية التونسية بروما خلال زيارته لإيطاليا الأيام الفارطة انه "عبر عن إستعداده للحوار لكن ليس مع من نهب مقدرات الشعب التونسي ثم حول أي موضوع".

وتابع القول:""لماذا لا يتم تشريك التونسيين والتونسيات والشباب في الحوار  نحن في سنة 2021 ولسنا في سنة 2013 او 2014 ولا أقبل بصفقات تحت جنح الظلام".

وأقر ان  اهم الاهداف تحقيق آمال التونسيين، مشددا التأكيد أنه سيعمل على تحقيقها  وأنه لن يدخل في أي صفقة، وفق تعبيره.