عبر رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي اليوم أن محطات هامة قادمة أمام البرلمان على مسار تركيز الهيئات الدستورية من أجل دعم الديمقراطية وضمان استدامتها وعلى رأسها المحكمة الدستورية.

وعبر الغنوشي عن ثمينه لنجاح البرلمان اليوم في إنتخاب و تجديد نصف تركيبة مجلس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب معبرا" اليوم هو أحد أيام ترسيخ مبادئ ثورة الحرية والكرامة واحترام الذات البشرية وهو محطة بارزة في تنزيل أحد المبادئ الدستورية الهامة المنصوص عليها بالفصل 23 من دستور 2014
تحمي الدولة كرامة الذات البشرية وحرمة الجسد،
وتمنع التعذيب المعنوي والمادي ولا تسقط جريمة التعذيب بالتقادم.