أكد رئيس الشركة السويسرية بيير فرنشيسكو فاغو، أنه سيتم إعادة برمجة، انطلاقا من سنة 2022، الوجهة التونسية عبر تنظيم 27 رحلة سياحية بحرية عبر باخرة "MSC" نحو ميناء حلق الوادي.

وخلال لقائه بجنيف وزير السياحة والصناعات التقليدية الحبيب عمار، فقد عبر فاغو عن اهتمام الشركة بميناء جرجيس، مبينا أنها تدرس بجدية طلب ادراجه ضمن رحلاتها.

وحسب بلاغ لوزارة السياحة، اعتبر الحبيب عمار، أن عودة العملاق العالمي في مجال الرحلات البحرية سنة 2022 سيساهم في مزيد إشعاع الوجهة التونسية وجذب فئة هامة من السياح ذوي قدرة عالية على الإنفاق مما سيساهم في تنشيط السياحة يتونس وخلق حركية تجارية خاصة بالنسبة لقطاعات الصناعات التقليدية والمعالم والمواقع الأثرية والمطاعم السياحية وغيرها.