أفاد المدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة معز بلحسين اليوم الأحد أنه من المنتظر أن تستقبل تونس خلال شهر جوان الجاري أكثر من 350 رحلة لسياح قادمين من أوروبا الشرقية والوسطى.

وأضاف معز بلحسين في تصريح لوكالة تونس افريقيا  للانباء أن هناك رحلات سياحية أخرى مبرمجة لشهري جويلية وأوت لافتا الى أن  "قدومها من عدمه يبقى مرتبط أساسا بتحسن الوضع الوبائي بتونس وبإجراءات السفر التي تفرضها عدد من الدول التي تضع شروطا للدخول والخروج إليها".

وأكد في هذا الصدد أن هناك مساعي دبلوماسية مع مختلف الدول التي اختارت الوجهة التونسية لقضاء العطلة الصيفية للتخفيف من اجراءات الدخول والخروج حسب قوله

وأشار الى أنه منذ تاريخ عودة الرحلات السياحية الى تونس يوم 19 أفريل الماضي "استقبلت تونس 81 رحلة سياحية قادمة من دول أوروبا الشرقية والوسطى في اتجاه جربة والمنستير وسوسة والحمامات".

وأوضح من جهة أخرى ان الديوان الوطني للسياحة يركز في عمله على جملة من المسائل والمحاور ذات الأهمية الكبرى على غرار توفير الأمن والسلامة وتأمين المؤسسات السياحية وجميع المناطق السياحية وتوفير اللقاح لعمال القطاع السياحي الموجودين في الصفوف الأمامية بصفة حضورية ودائمة بمؤسسات الإيواء السياحي ووكالات الأسفار والمطاعم السياحية وأدلاء السياحة

وشدد في هذا الصدد على أن عملية تلقيح منظوري قطاع السياحة من شأنه أن يبعث برسائل طمأنة الى كل متعهدي ومنظمي الرحلات السياحية في العالم بان تونس وجهة آمنة صحيا.