نظمت كنفديرالية المؤسسات المواطنة التونسية (كونكت) اليوم السبت ، زيارة ميدانية إلى محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية توزر2

وشارك في هذه الزيارة ثلة من رجال الأعمال والممولين وممثلين عن صندوق الودائع والأمانات و البنك العالمي و البنك الأوروبي للاستثمار والاتحاد الدولي للبنوك

ودعا رئيس (كونكت) طارق الشريف بالمناسبة، الحكومة إلى منح المستثمرين التطمينات والتحفيزات اللازمة للاستثمار في مجال الطاقات المتجددة.

وقال الشريف، في تصريح اعلامي، ان الطاقات المتجددة قطاع واعد لا سيما وان تونس تزخر بنعمة الطاقة الشمسية، التي ينبغي استغلالها.

وشدد على أهمية تشجيع الدولة على الاستثمار في هذا المجال الذي تعترضه العديد من العراقيل.

وبين في سياق متصل، أن التمويل والبيروقراطية من أهم العراقيل التي تحول دون الاستثمار في هذا المجال.

وأفاد عضو المكتب التنفيذي بكونكت ، عبد السلام بن رجب، ان الهدف من تنظيم هذه الزيارة الميدانية التي عقبتها ندوة حول موضوع الاستثمار في الطاقات المتجددة، هو تكوين مجمع لمنتجي الطاقات البديلة حتي يكون قوة ضغط لدفع الاستثمار في هذا المجال و وإزالة جملة العراقيل التي تواجه اهل القطاع

من جهته بين المستشار الدولي في مجال الطاقة، عز الدين خلف الله ان القدرة المركزة في تونس من الطاقات المتجددة تقدر بحوالي 400 ميغاواط ولا تمثل سوى نحو 3 بالمائة من انتاج الكهرباء، مشيرا الى ان تونس تطمح الى انتاج 30 بالمائة من الطاقة المتجددة في غصون سنة 2030