أكد المندوب الجهوي للسياحة بالحمامات و نابل وحيد بن فرج لمراسل شمس في الجهة أنه تم تسجيل تحسن تدريجي في المؤشرات السياحية خلال شهري افريل و ماي,حيث تم تسجيل وصول 20 ألف من الوافدين على كل من الحمامات و نابل ليصل عدد الليالي المقضاة الى حدود 40 الف ليلة
هذا و اشار بن فرج الى أن أغلب المؤسسات السياحية قد فتحت أبوابها خاصة بعد الغلق الموسمي و تداعيات فيروس الكورونا ليتم تسجيل تحسن بحوالي 50% مقارنة بسنة 2019 وذلك بعد عودة كل من السوق الروسية و التشيكية و البولونية حيث بلغ عدد الرحلات في مطار النفيضة الحمامات الدولي إلى 20 رحلة أسبوعية لتتوزع أغلب السياح على أغلب المناطق السياحية في ولاية نابل
كما شدد محدثنا على أن للسوق الداخلية أهمية كبرى إذ تمثل حوالي 30% من مجموع الحجوزات زيادة أنه تم رصد امتيازات خاصة للسوق الداخلية مع تكثيف المراقبة في كل النزل وذلك من أجل المزيد من أحكام العمل بمقتضيات البروتوكول الصحي و التركيز على جودة الخدمات المقدمة